للاعلان

Tue,23 Apr 2024

عثمان علام

مجرد رأي…رسالتي إلى معالي الوزير

مجرد رأي…رسالتي إلى معالي الوزير

05:32 pm 26/05/2023

| رأي

| 1661


أقرأ أيضا: شخصيات..وليد لطفي والمنصب الضيق

مجرد رأي…رسالتي إلى معالي الوزير 

 

لا أحد ينكر ماتقومون به من جهد مضن للنهوض وتطوير هذا القطاع الاستراتيجي الهام. و أصبح لهذا القطاع هياكله المختلفة و منظومة عمل تسير بناءًا على استراتيجيات محددة لك من رؤيتك فيها الكثير . 


ولا يمر يوم إلا وأنت على سفر أو في مقابلات مع شركات عالمية لحثهم على الإستثمار وزيادته ونحن نعلم  يقيناً مدى الحمل الثقيل والمسئولية الضخمة التي علي اكتافكم لسد حاجة الاستهلاك المتزايد . 

ولكن لماذا لا نجد هذا القدر من  المسئولية لدى القيادات التي تسكن العديد من الشركات ؟ 

 

سيادتكم تعلم ان القطاع المشترك لأنتاج الزيت الخام والغاز ما زال يمثل عصب الانتاج في البلاد وان مسئولية قياداته لا تقل في ثقلها عن اي مسئولية جسيمة تتحملونها وخاصة فيما يخص الإنتاج فهو المحرك الرئيسي لنشاط العديد من الصناعات ويخفض من حجم الاستيراد الذي نتكبده لسد الفجوة بين انتاجنا واستهلاكنا . 


وقد آليت على نفسك ان تعطي تلك القيادات السلطات اللازمة والمسانده ليؤدي كلا منهم عمله ودوره فيما هو منوط بهم لاستمرار عمليات الانتاج وزيادته. ومن اللافت ونلاحظه منذ فترة أنك عملت على تهدئة الاجواء في القطاع بالصبر والثقة حتي يشيع جو من الاطمئنان ليمنح ذلك تلك القيادات الاجواء المناسبة لتعمل في هدوء و بدون خوف من تحركات او تنقلات مفاجئة كتلك التي كانت تحدث سابقاً . 

ولكن للأسف استغل البعض هذه السياسة الهادئة و جو الاطمئنان  الحالي و ذهبوا الى تحقيق مصالح وظهور تصرفات تنم عن عدم تقدير المسئولية . 


فنجد حالياً ظهور الكثير من المهاترات بل والاهمال في العديد من الشركات وخلافات تنم عن فراغ كبير في تركيبه الشخصية ذاتها وعدم الاهتمام أو التركيز في متطلبات العمل الاساسية التي جاء لها خصيصاً ويتقاضى امتيازاتها  . 


اصبحت بعض الشركات تضج بالعلاقات العائلية فكلا يأتي بمساعديه إما عن قرابة شخصية او مرؤوسين له في شركة سابقة بالنقل أو الاعارة، فتظهر الخلافات في اجواء العمل وتخنق بعض القيادات المخضرمة في هذا المكان وغيره و تصبح بيئة العمل سجالاً . ومنهم ايضاً من استغل هذا الهدوء للتلاعب 
ومنح مكافآت وهمية ومنهم من بدء في تصفية حساباته مع مرؤوسيه والكثير من التصرفات الغير مسئولة . 


لا بد من إعادة نظر سريعة وإعادة ترتيب البيت وعلى كافة الاجهزة ان تتحقق من تعيينات القرابة والعلاقات العائلية وخاصة اذا كانت نقلاً بين الشركات . وكذلك اعادة توزيع القيادات الذين امضوا فترات طويله في مراكزهم بعد تقييم عملهم ونشاطهم في شركاتهم الحاليه . 


لا داعي لأثارة مشاعر اجيال مخضرمة بتمكين العديد من ذوي الخبرات الاقل بدعوى تمكين الشباب فلم تؤت هذه النظرة ثمارها حتى الآن ربما للعجلة التي نفذت بها .و إعادة تقييم تلك التجارب لانها اصبحت عبئاً على عجلة العمل بالقطاع ومعوقة لسير العمل بالعديد من الشركات . عليهم بالتدرج فبدلاً من القفز على مقعد عضو مجلس الادارة بدون خبرة تذكر اجعلوهم في وظيفة مساعد عضو مجلس ادارة مثلاً ثم مساعد رئيس شركة تدريجياً حتى يكتسب الخبرة اللازمة لمكان العمل والياته. 


سيادة الوزير ..القطاع في حاجة عاجلة إلى إعادة تدوير سريعة واعادة هيكلة للوظائف وخاصة العليا منها . وسرعة ملئ الفراغات الحالية بالمخضرمين في هذا القطاع الذين يشعرون بالظلم والتجنيب لسنوات . 

اشركوا معهم الشباب كمساعدين لا بأس واجعلوا درجة مساعد رئيس شركة درجة اعلى حتى لا يحدث التناحر وشعور المرارة  الحالي . 


أعلم أن حملكم ثقيل ولكن هذا قدرك والموضوع أصبح في حاجة ماسة لسرعة تدخلك .وتمنياتي لسيادتك بالتوفيق .

سقراط

أقرأ أيضا: أكبا تحقق أرباح 152 مليون جنيه ومنتجاتها تغزو المحطات والحقول

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد ضم الشركات متشابهة النشاط الواحد ؟