للاعلان

Thu,20 Jun 2024

عثمان علام

محمد إبراهيم…لقد ظلمت القيادات بعدك

محمد إبراهيم…لقد ظلمت القيادات بعدك
مهندس محمد إبراهيم

الكاتب : عثمان علام |

12:29 pm 26/09/2023

| شخصيات

| 11856


أقرأ أيضا: إنرجيان تبيع أصولها من الغاز والنفط في مصر وإيطاليا وكرواتيا بقيمة 945 مليون دولار

محمد إبراهيم…لقد ظلمت القيادات بعدك 

 

هذا الأسبوع هو الأخير لتواجد المهندس محمد إبراهيم كرئيساً لشركة سيدي كرير للبتروكيماويات "سيدبك"، الرجل الذي ظلم القيادات التي ستأتي بعده ، من كثرة خلقه الرفيع وتواضعه وحُسن إدارته وتفانيه فى العمل وحبه للكيان وللناس معاً .


وقد قضى المهندس محمد إبراهيم قرابة ال 38 عاماً في صناعة البتروكيماويات ، ما بين عمله خارج مصر وداخلها ، وهو ما اكسبه خبرات متراكمة ومتعددة لإدارة منظومة سيدبك على مدار السنوات الماضية ، والتي ساهمت في استقرار العمل بالشركة والذي لم تشهده منذ خروج المهندس أحمد حلمي للمعاش .

 

لكن أهم ما تميزت به إدارة محمد إبراهيم للشركة ، هو حب الناس للعمل والتفافهم حوله وإنجاز العديد من الملفات واستقرار الاحوال وعدم تعرض الشركة لهزات زلزالية كغيرها من الشركات فى الطروف العصيبة التي مرت بها مصر والصناعة نفسها ، ووضع كل عنصر بشري في مكانه الذي يناسبه ، وهذا هو الأهم .

حديث الناس في سيدبك يقول : وماذا نفعل بعد المهندس محمد إبراهيم ؟، وهذا يعني أن فترة تواجده فى الشركة كان لها أثر على العاملين أنفسهم ، سواء كزميل لهم أو رئيس أو معلم أو أب أو أخ ، وهو ما يجعل هذه الفترة ربما تكون ظالمة لمن يأتي بعده "لقد ظلمت القيادات بعدك يا محمد يا إبراهيم".


والمهندس محمد إبراهيم ، تخرج من كلية الهندسة عام 1987 ، ثم التحق للعمل بشركة البتروكيماويات المصرية منذ عام 1988 وحتى عام 1994 .

 

عمل محمد ابراهيم في شركة قطر للبتروكيماويات حتى عام 1999، بعدها التحق للعمل بشركة سيدي كرير للبتروكيماويات "سيدبك "، بادارة التحكم الآلي واثناء ذلك حصل على ماجستير الجودة وتولى بعدها إدارة الجودة ثم مدير عام الجودة .

 

حصل محمد ابراهيم على خبير طاقة وطني من منظمة اليونيدو التابعة للامم المتحدة للتنمية الصناعية ، ثم اختير عضواً بالأمانة الفنية للجنة العليا لتحسين كفاءة الطاقة ، واصبح عضواً في لجنة تطوير وتحديث قطاع البترول .

 

عمل المهندس محمد إبراهيم في إدارات متعددة بشركة سيدبك ، حتى وصل لمنصب مساعد رئيس الشركة للتسويق ، ثم في عام 2020 تولى منصب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في مارس ، وحصلت الشركة في عهده على العديد من الشهادات الدولية ، وشاركت فى العديد من المحافل العالمية ، وارتفع أسمها عالياً رفرافاً في عهده .

 

ويصعب على الجميع اختصار مهارات وقدرات محمد إبراهيم في كلمات معدودة ، فالرجل قدم الكثير والكثير ، وهو ما يجعله قابعاً ساكناً في أذهان الناس لسنوات طويلة ، وهذا أقدر من أن تسطره الكلمات .

أقرأ أيضا: مجرد رأي..أبقي يا وزارة البترول ولا تركبي السفينة

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد ضم الشركات متشابهة النشاط الواحد ؟