للاعلان

Tue,23 Apr 2024

عثمان علام

عثمان علام يكتب: قراءة في حركة الشئون الإدارية

عثمان علام يكتب: قراءة في حركة الشئون الإدارية
عثمان علام

الكاتب : عثمان علام |

11:20 am 03/02/2024

| رئيس التحرير

| 7382


أقرأ أيضا: شخصيات..وليد لطفي والمنصب الضيق

عثمان علام يكتب: قراءة في حركة الشئون الإدارية 

 

لا شك أن حركة التنقلات التي أُصدرت منذ يومين كان لها تأثير إيجابي كبير داخل أروقة شركات قطاع البترول رغم تأخرها بعض الوقت ، لكن من يجلس على كرسي صناعة القرار لا شك أيضاً بأنه يكون في حيرة من أمره من تغيير هذا واستبدال ذاك ، وما يتبع ذلك من اعتبارات قد يكون من أهمها نيته الصادقة فى تدوير القيادات لاكتساب خبرات جديدة بين الشركات بأنشطتها ولوائحها المختلفة .

 

والجانب الإداري فى القطاع ليس بهين ، فهو العمود الفقري الذي يقوم عليه العمل ، وهو الأداة التنفيذية التي تعمل على صنع القرار تارة وتنفيذ القرار تارة أخرى ، وتدشين اللوائح والعمل على تطبيقها ، ولهذا فإن حركة الشئون الإدارية تكتسب أهمية قد لا تكتسبها أي حركة أخرى من بين التخصصات المختلفة حتى لو كانت حركة رؤوساء الشركات ، لأن استقامة العمل والتطبيق وحراسة المقدرات من الأهمية بمكان ، وقد بذل السيد أحمد راندي وادراته المعاونة جهد كبير فى الحركة الماضية لما انطوت عليه من تبادل وتغيير فى المواقع وحمل المسئوليات ، لا سيما وأن اكثر من 37 إسماً شملهم التغيير يوم الخميس الماضي .


وقد لايدرك البعض الديباجة التي يبدأ بها خبر التغيير وهي:- أصدر المهندس طارق الملا - وزير البترول والثروة المعدنية حركة تنقلات بين مسئولي الشئون الإدارية والموارد البشرية لبعض شركات البترول، وذلك بهدف دعم المواقع البترولية بالكفاءات اللازمة لتحقيق الأهداف المستقبلية وتبادل الخبرات اللازمة…وأهم ما فيها تبادل الخبرات لتحقيق الأهداف المستقبلية ، وهذا هو المقصد والغاية ، أن تجد مسئول الإدارية بشركة إنتاج يُنقل لشركة استثمارية ، ومسئول الادارية فى الشركة الاستثمارية يذهب لشركة قطاع عام ، ومع الوقت يتم دمج الخبرات حتى إذا ما تمت حركة أخرى فليس هناك ما يدعو للقلق أو يكون عرضة للقيل والقال بأن فلان ليست لديه خبرة فى لوائح القطاع المشترك أو الاستثماري أو العام ، القيادات باتوا على دراية بكل اللوائح ، مصقولين بالدورات التدريبية التي حصلوا عليها سابقاً ولازالوا يحصلون عليها .


كان من ضمن القرارات الهامة تعيين المحاسب محمد  عبد الغفار - وكيل الوزارة السابق ونائب ميدور ، خبيراً بمستوى رئيس شركة بالشركة العامة للبترول مع إشرافه على الموارد البشرية ضمن نطاق إشراف رئيس مجلس الإدارة بالشركة العامة للبترول ، وأرى أن هذا من نوادر الحركة وأهمها ، لأن الشركة العامة شركة كبيرة وعظيمة وكل مصري يفخر بها ، وبالفعل هي تحتاج لقيادة كبيرة ولديها ثقل إداري وحنكة فى التعامل مع البشر ، وربما هناك تداعيات عملية احتاجت لرجل مثل محمد عبدالغفار فى هذا التوقيت بالذات .

 

كذلك تعيين السيدة رشا رمضان نائباً لرئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات للشئون المالية نقلاً من ميدور ، قد صادف صحيحه ، لأن رشا رمضان بات لديها الخبرة الكافية لإدارة منظومة مثل منظومة البتروكيماويات بما لديها من موظفين وبما تشرف عليه من شركات ، وبما تحويه من مشروعات جديدة كبيرة وعملاقة ، ووجود رشا رمضان فى مجلس النواب قد يخدم مصالح القطاع كثيراً وخاصة فى قطاع البتروكيماويات الواعد والذي يضم مشروعات جديدة قد تحتاج لأشخاص لديهم القدرة على التحرك، وهذا لا يمنع من أن الأستاذ حلمي صقر الذي خلفته رشا رمضان من أعظم الماليين فى مصر وليس فى قطاع البترول فقط واتمنى لو تم التجديد له للاستفادة من خبراته وعدم اهدارها  .

ثم إن عودة المحاسب محمد فرحات لبيته "ميدور "، اثلج صدور الجميع ، هو يعرف ميدور جيداً ، وخروجه لشركة ميدتاب كان مرحلة زادت من خبرته .
 

أما تعيين المحاسب أحمد جمال- مساعداً لرئيس شركة خالده لدعم الأعمال ، فقد أضاف للشركة كثيراً واضاف للسيد أحمد جمال أيضاً ، فهو واحد من أبناء غاز مصر ، عمل بعدة شركات مختلفة ، وكان لابد وأن يرى شيء جديد ولوائح مختلفة ، وهذا سيصقل خبرته ، وأحمد جمال بطبعه شخص هادىء وقادر على اتخاذ القرار ، ودائماً يخضع عقله للتعلم ، وخالدة تحتاج لمثله فى هذا التوقيت ، خاصةً وهي اكبر شركة إنتاج وتم دمج شركة قارون بها ، وبها اكثر من 13 ألف عامل وتم تطبيق الحوكمة عليها ، واعتقد ان تجربة أحمد جمال في دمج شركات الغاز الثلاث تحت مسمى "مودرن حاس"، وضعت فى الحسبان عندما تم التفكير فى الحركة ، والمسمى الذي يطلق على مسئول الشئون الإدارية في شركة خالدة هو نفس المسمى الذي يشغله أحمد جمال الآن ، كل ما هنالك ان المسميات تغيرت في خالدة مع تطبيق الحوكمة ووجود رئيس تنفيذي ورئيس مجلس إدارة كلاً على حِدة .

 

أما وجه الاستغراب فى الحركة والذي ظنه البعض غضباً أو تقليلاً ، فهو نقل السيد أحمد جوده من الحفر المصرية للشركة الحديثة للحفر "سينو ثروة"سابقاً ، وبينما يرى البعض هكذا فأنا أرى أن هذا القرار صادف صحيحه ، فالشركة باتت مصرية خالصة بعد الاستحواذ وشراء حصة الشريك الصيني ، وكان لابد لها من لوائح تعيد ترتيبها وتنظيمها ، لا سيما وأن هذه الشركة ظلت لسنوات تعمل بلوائح موضوعة في جيب من اصدرها، كلما ذهب لمكان ذهبت معه ، حتى ان الدورات المستندية كانت شبه معدومة ، وبما أن الاستاذ أحمد جوده لديه من الخبرة الكبيرة في الشئون الادارية ما يمكنه من خلق لوائح جديدة او تعديلها ، تم نقله الى هناك لترتيب البيت من جديد .

 

أما بقية الحركة ، فنقل المحاسب عوض كمال - خبيراً بمستوى مساعد رئيس شركة بشركة أنابيب البترول مع تكليفه بالإشراف على الإدارة العامة للشئون الإدارية بالشركة ، سيكون إضافة لشركة الانابيب ، خاصةً وعوض كمال عمل مسئولاً عن الادارية بالتعاون للبترول ولديه من الخبرة والهدوء ما يمكنه من إصلاح الاحوال هناك بعد ان تدهورت لأقصى درجة .
 

كما أن نقل السيد تامر سالم أحمد عبد الفتاح - مساعداً لرئيس الشركة للشئون الإدارية بالشركة الحديثة للغاز الطبيعي (مودرن جاس) سيضيف خبرة جديدة لتامر سالم عبر الشركات الاستثمارية ، ومع مرور الوقت سيمسك بزمام الأمور .
 

كل التوفيق للسيد أحمد محمد صادق إبراهيم - الذي نقل لشركة غازتك ، مساعداً لرئيس الشركة للموارد البشرية والشئون الإدارية، ونتمنى عودة عصر أشرف ميره من جديد .
الحركة شملت تعيين كلاً من :-

•المحاسب / أحمد عاطف عبد الرازق منصور سلطان - مساعداً لرئيس الشركة للشئون الإدارية بشركة الوسطاني للبترول.

 

المحاسب / حاتم عبد الواحد محمد رياض - مساعداً لرئيس الشركة للشئون الإدارية ضمن نطاق إشراف العضوين المنتدبين بشركة أمل للبترول..وحاتم رياض لديه خبرة إدارية كبيرة ، فقد شغل هذا المنصب من قبل في شركات: بتروسنان ومارينا للبترول وبرج العرب وغاز سينا ونوربيتكو وبترونفرتيتي ، وهو إبن من أبناء شركة عجيبة للبترول .

 

•السيد / محمد أكرم أحمد محمد الجزار - مساعداً لرئيس الشركة للشئون الإدارية ضمن نطاق إشراف العضوين المنتدبين بشركة شمال البحرية للبترول، وهناك فرحة عارمة بقدوم الرجل لنوربيتكو ، وأكرم الجزار لديه خبرة طويلة من خلال عمله في تنمية وجمسه .

 

•السيد / شريف عبد الهادي السعيد سالم - مساعداً لرئيس الشركة للشئون الإدارية بشركة شمال سيناء للبترول.

 

•السيد / أحمد محمد عصام عبد اللطيف - مساعداً لرئيس الشركة للشئون الإدارية بالشركة المصرية لإنتاج الألكيل بنزين الخطى (إيلاب).

 

السيد المحاسب / حسام سعيد أحمد عيسى - مديراً عاماً للشئون الإدارية ضمن نطاق إشراف مساعد رئيس الشركة للموارد البشرية بالشركة العامة للبترول.

المحاسب / المعتز بدين الله عبد العزيز خليل - مديراً عاماً للشئون الإدارية بشركة التعاون للبترول.

السيد / محمود محمد صلاح الدین جادو - مديراً عاماً للشئون الإدارية بشركة العامرية لتكرير البترول، والجميع ينتظرون حركة إصلاحية داخل الشركة وجبر ما كسره سالفه .

السيد / هشام أحمد إبراهيم دياب - مديراً عاماً للشئون الإدارية بشركة الغازات البترولية (بتروجاس).
 

•المحاسب / علاء عبد المحسن حسين غانم - مديراً عاماً للشئون الإدارية بشركة مصر للبترول.

السيد / إسلام محمد مصطفى حسن الشريف - مديراً عاماً للشئون الإدارية بشركة الخدمات التجارية البترولية (بتروتريد).
 

•السيد / شريف سمير فهيم فضل الله - مديراً عاماً للشئون الإدارية بالشركة المصرية لنقل وتوصيل الغاز (بوتاجاسكو) إعتباراً من 3 إبريل ٢٠٢٤.

 

•السيد -شادي بهاء الدين على يوسف - مديراً عاماً للشئون الإدارية ضمن نطاق إشراف العضوين المنتدبين بشركة فرح للبترول (بتروفرح).
 

•السيد / محمد عبد الفتاح محمد والى - مديراً عاماً للشئون الإدارية ضمن نطاق إشراف العضوين المنتدبين بشركة بترونفرتيتي.

 

السيد المحاسب / أحمد هشام السيد محمد - مديراً عاماً لشئون العاملين وعلاقات العمل بالشئون الإدارية بشركتي شقير البحرية للزيت (أوسوكو) والمنصورة للبترول

 

•السيد / السيد عبد المنعم أحمد متولي - مديراً عاماً للموارد البشرية مع إشرافه على العلاقات العامة بشركة الحفر المصرية.

 

السيد / محمد عبد الله اليماني عبدالله الشناوي - مديراً عاماً للشئون الإدارية بشركة خدمات (PMS). •

 

السيدة / نيفين محمد فروح عطيه - مديراً عاماً للشئون الإدارية ضمن نطاق إشراف العضوين المنتدبين بشركة جمسه للبترول.
 

 

•السيدة / منال محمد مسعود البدوي - مديراً عاماً للشئون الإدارية ضمن نطاق إشراف العضوين المنتدبين بشركة بتروسيلة.
 

 

•السيد / أحمد إبراهيم زكي سيد أحمد - مديراً عاماً للشئون الإدارية ضمن نطاق إشراف رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بشركة الخدمات البترولية للسلامة والبيئة (بتروسيف) إعتباراً من 3 إبريل ٢٠٢٤. •

 

السيد / هشام أحمد محمد البطل - مديراً عاماً بالشركة المصرية لمشروعات الطاقة والتبريد (جاس كول) مع تكليفه بالإشراف على الشئون الإدارية والموارد البشرية بالشركة.
 

 

•السيد / محمد محمود على عبدربه - مديراً عاماً للشئون الإدارية بالشركة العالمية لتصنيع مهمات الحفر (IDM).
 

 

•السيد / محمد حسان محمد السيد طنطاوي - مديراً عاماً لشئون العاملين للشركات التابعة بنيابة الشئون الإدارية بالشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات (إيكم). •

 

السيد / ياسر مختار مصطفى طلبه - مديراً عاماً لشئون المناطق بالشئون الإدارية بالشركة المصرية للخدمات البترولية (إبسكو).
 

 

• السيد / طارق ماجد محمد رضا - مديراً عاماً للموارد البشرية والشئون الإدارية بالشركة الحديثة لمشتقات الغاز.

أقرأ أيضا: أكبا تحقق أرباح 152 مليون جنيه ومنتجاتها تغزو المحطات والحقول

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد ضم الشركات متشابهة النشاط الواحد ؟