للاعلان

Thu,20 Jun 2024

عثمان علام

شخصيات ..خالد ابو بكر ..وميراث النجاح

شخصيات ..خالد ابو بكر ..وميراث النجاح

09:32 am 09/06/2024

| شخصيات

| 1507


أقرأ أيضا: إنرجيان تبيع أصولها من الغاز والنفط في مصر وإيطاليا وكرواتيا بقيمة 945 مليون دولار

شخصيات ..خالد ابو بكر ..وميراث النجاح 


تطل علينا هذه الايام الساخنه بلهيب من اجواء لم نعهدها من سنين . تضيق الانفاس وتتوتر الاعصاب . وفي هذه الاجواء تتداعي  ذكري الايام  الجميله لتهدئ من روع ما نعانيه . نتذكر منها شخصيات عظيمه كان لها باع في صناعه البترول وذكريات لا تنسي وانجازات تدق أوتادها في عمق الواقع والعمل الذي ينفع الناس . 

يبزغ  اسم المهندس الكبير عبد الحميد ابو بكر  بلا منازع  ذلك الرجل الذي صنع تاريخ مصر قبل ان يضع الاساس المتين لصناعه الغاز في مصر . هو واحد من الذين كلفهم  الزعيم  جمال عبد الناصر بمهمه تأميم قناه السويس تلك المهمه التي لا يقوم عليها اشخاص عاديين . هو عضو في مجلس قياده الثوره ومجلس الانتاج والبترول فهو  من خريجي الهندسه النابغين  . كان دائماً في مصاف الكبار الذين يقومون علي انشاء الكيانات التي تدعم الاقتصاد الوطني فكان اول سكرتير للهيئه المصريه العامه للبترول واول رئيس لشركه مصر للبترول بعد انشائها عام ١٩٦٤ ثم انشأ شركه بتروجاس وشركه بترول الدلتا اول من انتج الغاز في مصر ثم انشأ شركه مشروعات الغاز الطبيعي لتوصيل الغاز الي المنازل ثم ذهب الي تكوين عملاق شركات الغاز المصريه (غاز مصر) ليدخل ببلاده عصراً جديداً  عير مسبوق من استخدام الطاقه النظيفه  . 


هذه محطات عابره سريعه لحياه ملؤها العمل والانجازات الكبري فلم يكن الرجل يعترف الا بكل كبير وعظيم فهذا ما تستحقه مصر بالفعل ولا يقوم عليه الا الكبار . ربما لم يأخذ المهندس عبد الحميد ابو بكر حظه من الاسهاب فيما قام به من اعمال بارزه مازالت تؤدي دورها بكل  كفاءه حتي الأن  ويعمل بها الاف الشباب الذين ربما لا يعرفون الكثير عن هذا الرجل الكبير . ولكنه ابي ان يغادر قبل ان يترك ميراث النجاح والقوه لأبنه الدكتور خالد ليقف به عند عتبات النجاح التي وضع اساسها في طول البلاد وعرضها و يبقي اسمه قرين نجاحات الحاضر أيضاً متمثله في ابنه  . فأذا كان المهندس عبد الحميد يملك سجلاً حافلاً من الاعمال تلو الاعمال فأن ابنه ( خالد ) لا يقل عنه بل ربما زاد عليه . الحياه تغيرت وما كان يمكن ان ينشأ في عام اصبح بالامكان ان ينتهي في عده اشهر وربما اقل . اختلفت مفاهيم الاقتصاد مع اختلاف الاحتياجات والتكنولوجيا بالطبع . اجتمع الشباب والعلم الحديث والاقتصاد في شخص (الدكتور خالد)  الذي تربي في بيئه لا تعرف الا النجاح .  كان يترعرع يوماً بعد يوم وهو يري شركات والده وهي تزرع كالنخيل واحده بعد الاخري فوقر ذلك في شخصيته ونشأ علي ما رأه من قصص النجاح و كان ميراث النجاح من نصيبه . هذا الشاب الذي يجمع ما بين قوه العلم والاقتصاد ودراسته  بالخارج اضافت اليه حريه كبيره في الفكر وتشخيص المشاكل والتعامل معها بلا جمود  والعبور بكثير من المشروعات الي شواطئ النجاح  بعد ان كانت تتعثر . هو كوالده له سجل حافل من العمل في شركات البترول المصريه والدولية والإقليمية فنشأ في الشركه الام ( غاز مصر) و تربي في معقل التصميم والهندسه في (انبي) الي ان اصبح رئيساً لشركه طاقه عربيه وهي من اكبر الشركات الاقليميه في كافه مجالات الطاقه ، شركه جديده تتعامل مع مفردات الطاقه ومكوناتها وتتعامل معها بمنظور اقتصادي تكاملي . و اذا حاولنا ان نسرد ما تولاه من شركات لانتاج الكهرباء والطاقه المتجدده وتحليه مياه البحر وتسويق المنتجات البتروليه وشركات حلول الطاقه وشركه الغاز والطاقه وشركات الاسمنت ستجد ان كل ذلك لا تسعه مثل هذه المساحه الصغيره التي نكتب فيها . نموذج الكبير (عبد الحميد ابوبكر ) يعيش بيننا في شكل ومنظور جديد متجسداً في شخص ابنه تلك الشخصيه التي ورثت روح والدها  الوثابة المتحرره ذات الفكر المستنير المطلع علي محدثات العلم والاقتصاد ،  لا تهدأ  أبداً حتي تصل الي مرحله جديده وهذا هو مقياس النجاح الحقيقي  . لم نري في قطاع البترول مثل هذه الشخصيه التي تجمع  في خبرتها كل نظم واساليب التعامل مع كافه انواع الطاقه . شخصيه تضع صناعه البترول في مكانها الصحيح  في منظومه الطاقه المتكامله و كقطاع يحقق المكاسب ولا تجد  شركاته ومؤسساته عن العمل والتطوير بديلاً  . 


تحيه لروح الكبير (عبد الحميد ابوبكر)  صانع قصص واساطير النجاح وهنيئاً له بما تركه للدنيا من علم نافع ينتفع به الناس في شخصيه ابنه الدكتور (خالد ابوبكر)  الذي تحقق فيه القول ذاك الشبل من هذا الاسد . و هنيئاً لقطاع الكهرباء اذا تم تعيين خالد ابو بكر وزيراً ، وآن الاوان لتستفيد وزارة الكهرباء من خبرات ابناء قطاع البترول بوجود مثل هذه الشخصيات به. والسلام ،، 

#سقراط

أقرأ أيضا: مجرد رأي..أبقي يا وزارة البترول ولا تركبي السفينة

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد ضم الشركات متشابهة النشاط الواحد ؟