للاعلان

Thu,20 Jun 2024

عثمان علام

إيجاس تنهي إجراءات التعاقد على شحنتي غاز مسال

إيجاس تنهي إجراءات التعاقد على شحنتي غاز مسال

04:17 pm 09/06/2024

| غاز

| 687


أقرأ أيضا: إنرجيان تبيع أصولها من الغاز والنفط في مصر وإيطاليا وكرواتيا بقيمة 945 مليون دولار

إيجاس تنهي إجراءات التعاقد على شحنتي غاز مسال 

 

كشف مسؤول حكومي أن وزارة البترول والثروة المعدنية ستُجري لأول مرة عمليات "تغييز" لشحنتي غاز مسال سيتم استيرادهما عبر مناقصات عالمية من السوق الفورية، خلال يوليو/تموز المقبل.


Business" أن عمليات التغييز ستتم في ميناء العين السخنة عبر سفينة :إعادة التغويز" الأسترالية "هوغ غاليون" التي ستصل مصر منتصف الشهر الجاري، مضيفًا أن الشركة القابضة للغاز "إيجاس" تُنهي حاليًا إجراءات استيراد شحنتين من الغاز تسليم يوليو/تموز، بنظام التسليم الفوري وليس بعقود متوسطة أو طويلة الأجل.


وأوضح أن السفينة ستوفر كميات من الغاز القابل للاستخدام تقارب الـ 500 مليون قدم مكعبة يوميًا، والتي ستوجه في الأساس إلى قطاعي الكهرباء والصناعة بمصر لتعويض التناقص الحالي في إمدادات الغاز الموجه لكلا القطاعين.
 

ذكر أن قيمة التعاقد على أول شحنتين ستتراوح بين 50 و60 مليون دولار. مشددا على ضرورة فض التشابكات المالية بين الكهرباء والبترول لتيسير عملية تزويد وزارة الكهرباء بما تحتاجه من إمدادات.


تابع أن مصر دخلت سوق الغاز المسال في وقت انخفضت فيه الأسعار العالمية، إذ يتراوح متوسط سعر المليون وحدة حرارية صعودًا وهبوطًا بين 2 و3 دولارات. موضحًا أن وزارة البترول تتبع مبدأ الجدوى الاقتصادية في استيراد المشتقات النفطية لتزويد وزارة الكهرباء بالوقود اللازم لتوليد الطاقة إذ تكثف استيراد المازوت أو الغاز أيهما أرخص عالميا لتقليص تكاليف الاستيراد خاصة عقب تحرير سعر الصرف في مارس الماضي.


وتعاقدت مصر على استئجار سفينة إعادة تغويز عائمة من أستراليا في إطار الاستعدادات الجارية لاستيراد كميات من الغاز المسال لتلبية الطلب في ظل نقص حاد في إنتاج حقل ظهر الذي تديره شركة إيني الإيطالية. إذ تعمل محطة التغويز على تحويل الغاز المسال -الذي يتم استيراده في صورة سائلة- إلى صورة غازية، حتى يتم ضخه في شبكة الغاز القومية المصرية.
لفت المسؤول إلى أن السفينة ستبقى في مصر لمدة تقارب العام ونصف على الأقل، وتتوقف عمليات تجديد عقد الإيجار لنفس السفينة أو التعاقد مع سفينة أخرى بحسب حجم إنتاج مصر من الغاز الطبيعي خلال 2024-2025.


تابع أن وزارة البترول المصرية تعتزم زيادة حجم إنتاجها السنوي من الغاز الطبيعي خلال 2024-2025 ارتكازًا على مزايدات البحث والاستكشاف التي طُرحت مؤخرًا على الشركاء الأجانب، وقرب بدء الإنتاج من عدد من مناطق الامتياز بالبحر الأحمر التي جرى ترسيتها في 2023 على شركات عالمية عاملة في مصر.
وتسعى وزارة البترول المصرية إلى استيراد شحنات من الغاز المسال خلال فترة الصيف لمواجهة الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي من قبل قطاع الكهرباء، والحد من انقطاعات الكهرباء خلال النصف الثاني من العام الجاري.
وسبق واتفقت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" الشهري الماضي، على استيراد شحنات غاز مسال، يتم تسلميها بمدينة العقبة الأردنية وتغويزها من خلال وحدة التغويز العائمة للغاز الطبيعي في المملكة الأردنية، وتم نقلها عبر خط الغاز الواصل بين مصر و الأردن.

أقرأ أيضا: مجرد رأي..أبقي يا وزارة البترول ولا تركبي السفينة

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد ضم الشركات متشابهة النشاط الواحد ؟